منتديات الشيعة *في رثاء اهل البيت *

(منتديات الشيعة ) في رثاء أهل البيت
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 التوقيت والتفاؤل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MOTRQB_D313
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 29
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: التوقيت والتفاؤل   الخميس مايو 29, 2008 7:39 am

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين.
وبعد:
الانسان تارة يعتقد بشيء فيه الخير له ولعموم الناس فلا بأس ان يتفائل به, بمعنى ان يرجوه ويطلبه من الله تعالى ويتوقع وينتظر قرب تحققه, ولا ريب انا نعتقد الخير بل كل الخير في ظهور الإمام صاحب العصر والزمان لينشر الحق والعدل واقامة دولته الكريمة المباركة, فلا بأس ان نتفائل بذلك ونرجوه من الله تعالى.
ولكن ايانا ان يكون ذلك الطلب منا بالتوقيت بمعنى ان نحتم ادعاء شيء على الله تعالى فإنّ ذلك ممنوع بنص كثير من الروايات منها (... كذب الوقاتون...) لان الظهور امر استأثر به الله تعالى وادعاء العلم به كذب وافتراء وتعدي لحدود الله.
وببيان آخر انه عندنا قيامة صغرى وهي ظهور الإمام وقيامة وسطى وهي دولة الرجعة وقيامة كبرى وهي المعهودة للاذهان, لذلك فإنّ ظهور الإمام عليه السلام نوع من الغيب قال تعالى: ((هُوَ الَّذي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدى‏ وَ دينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَ لَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) وهذه الساعة لها ثلاث مراحل صغرى ووسطى وكبرى.
وهذا لا يمنع التوقيت من المعصومين عليهم السلام سواء كان التوقيت بمعنى الحالة ام بمعنى التوقيت الزماني لانهم سلام الله عليهم خارجون تخصصاً عن هذا المنع اذ هذا المنع من التوقيت هو منع شرعي وعقلي اما الشرعي فبمقتضى الروايات واما العقلي فلان الظهور امر غيبي استأثره الله لنفسه, نعم ذكر لذلك علامات حتمية وغير حتمية لكن البداء يمنع ذكر زمان معين محدد له فالظهور امر تابع ومرتبط باللوح والقضاء والقدر... لذا لم نجد في الروايات المؤقتة أي تحديد زماني تقويمي ولا يمكن لاحد ادعاءه أي حتى الائمة عليهم السلام لم يوقتوا بالتوقيت الزماني بل بالتوقيت العلامي أي هناك علامات إذا تحققت بقيت ارادة الله فقط.
اما التوقيت من غير المعصوم فممنوع وغير مقبول بجميع انواعه واشكاله لان الظهور المبارك يبقى في علمه تعالى ومن اطلعه عليه وهم فقط الائمة المعصومون, وهذا نظير الكثير من الاسباب والمسببات التي بينها في منظومة دينه ولكنه تعالى احتفظ بتقسيم ذلك كالاعمار والارزاق و... فإنّها تتأثر وتتغير وفق معادلات دقيقة من الصدقة وصلة الرحم و... و... فإنّه تعالى يقول: ((يَمْحُوا اللَّهُ ما يَشاءُ وَ يُثْبِتُ وَ عِنْدَهُ ام الْكِتابِ)) اذ لم يبعث الله نبياً من الانبياء إلا واخذ عليه الايمان بالبداء لكن لا بمعنى الجهل في الساحة الربوبية وانما بمعنى انه لله ان يفعل ما يشاء قضاءاً مبرماً وينسخ الله ما يشاء ضمن حكمته تعالى وعلمه الغالب فلا يمكن ان تحتم شيئاً على الله تعالى ما دام البداء موجوداً.
وهذا لا يمنع من تحقيق مقتضيات الانتظار والترقب كما تقدم بل لا مانع من متابعة العلامات المبنية في الروايات فإنّ تحققت فنتوقع ونتامل الظهور بارادته تعالى لا بالتوقيت اذ لا بأس بان نتفائل بشيء بعد تحقيق اسبابه ومقدماته والا نحتم شيئاً عليه تعالى أو ادعاء العلم به, اما من يدعي العلم به فاما ان يدعي انه عنده علم الله واما ان يدعي الالوهية من حيث يشعر أو لا يشعر والعياذ بالله من الضلال والمضلين.
وفقنا الله واياكم لان نكون من انصاره عجل الله تعالى فرجه الشريف وممن يقوم بالواجب والمسؤولية تجاهه ويحمل على عاتقه مثل هذه العقيدة ببصيرة نافذة وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.
http://www.m-mahdi.com/forum/index.php
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موالية إلى الأبد
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 282
العمر : 23
البلد : الكويت
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: التوقيت والتفاؤل   الجمعة مايو 30, 2008 6:54 am

السلام عليكم ورحمة الله

اللهم صل على محمد وآل محمد

لك جزيل الشكر والتقدير أخي الفاضل

موضوع مميز ورائع

سلمت يمناك

وفقك المولى ورعاك

والله ولي التوفيق

_________________
حظيت يا عود الأراكِ بثغرها
أما خفت يا عود الأراك أراكَ

لو كنت من أهـل القتال قتلتك
ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التوقيت والتفاؤل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة *في رثاء اهل البيت * :: المنتديات الإسلامية :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: