منتديات الشيعة *في رثاء اهل البيت *

(منتديات الشيعة ) في رثاء أهل البيت
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 حق الوالدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس لبنان
مشرفة المنتدى العام
مشرفة المنتدى العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 93
العمر : 32
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: حق الوالدين   الأربعاء أبريل 16, 2008 9:00 am

حقوق الوالدين عند الإمام زين العابدين (ع)
بسمه تعالى وله الحمد
قال تعالى في كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم (وقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)
وبعد..]فقد أولى الدين الإسلامي العظيم عناية خاصة بالوالدين وقرن في الكثير من الآيات الشريفة بين عبادة المولى تعالى وبين بر الوالدين, ونحن في هذه السطور القليلة نريد ان نستلهم من الإمام زين العابدين عليه السلام أسرار التعامل مع الوالدين باعتباره وارث علم النبوة, وإن كان البحث كبير جداً لا تستوعبه هذه السطور الا أني سأحاول الإحاطة قدر المستطاع مع الإمام زين العابدين عليه السلام.
ولا يخفى على احد أهمية الأدعية الواردة عن أهل بيت العصمة عليهم السلام لما فيها من المفاهيم الإسلامية التي أعطت البشرية الكثير من المفاهيم التي نبني عليها اليوم عالمنا الإسلامي, لذلك قال الإمام الخميني قدس سره في إحدى رسائله: إن الأدعية والمناجاة التي وصلتنا عن الأئمة المعصومين عليهم السلام هي أعظم أدلة إلى معرفة الله جلّ وعلا وأسمى مفاتيح العبودية وأرفع رابطة بين الحق والخلق كما انها تشمل في طياتها على المعارف الإلهية وتمثل أيضاً وسيلة ابتكرها أهل بيت الوحي للأنس بالله جلت عظمته – فلا تصدنك وساوس الجاهلين عن التمسك او الأنس بها..[/
ونكمل مع الإمام زين العابدين عليه السلام حيث قال في دعائه عليه السلام لأبويه:

/اللهم صل على محمد واله وألهمني علم ما يجب لهما إلهاماً واجمع لي علم ذلك كله تماماً[/
كلنا قد يعرف او يتعلم ما يجب عليه بالنسبة لوالديه, ولكن دعاء الإمام كان ارفع من ذلك بكثير, حيث دعا الله تعالى ان يلهمه ذلك ومن المعروف ان الهام المولى تعالى هو أعلى درجات العلم, حيث ان علمه تعالى لا يخطئ أما علم الآدميين يخطئ بدون تسديد منه تعالى فالإمام يطلب في هذا الدعاء التسديد من المولى تعالى من اجل ان يعلم علم اليقين ما يجب عليه بالنسبة إلى أبويه ليطبقه أفضل تطبيق اللهم اجعلني أهابهما هيبة السلطان العسوف وابرهما بر الأم الرؤوفإذاً لا بد ان يهاب الإنسان من والديه, وهذا ما يعطي التعامل معهما الهالة التي تجعل الولد لا يتجرأ على والده, وبالنسبة إلى البر لا يوجد ابر من الأم الرؤوف على ولدها لذلك طلب الإمام عليه السلام من المولى تعالى ان يجعله يبر والديه كما تبر الأم الرؤوف أولادها, وهذا كله يصب في خانة طلب القمة في التعامل الروحي والجسدي مع الأهل, لأن الهيبة تدخل في التعامل الروحي والبر يدخل في التعامل الجسدي, والإمام طلبهما معاً من اجل ان يكون تعامله مع أبويه قمة في الأخلاقية.
اللهم خفّض لهما صوتي وأطب لهما كلام
طلب من المولى تعالى ان يخفض له صوته في مقابل صوت الوالدين هذا يدل أولاًَ على وجوب عدم رفع الصوت في وجه الأهل, والثاني أن الإمام عليه السلام يطلب من المولى تعالى انه في حال رفع صوته ان يخفضه الله تعالى وذلك إن دل يدل على التسديد الذي يطلبه الإمام من المولى تعالى كما تكلمنا في بداية البحث.
ويتكلم الإمام عليه السلام فيما إذا تعدى الولد على الوالد, فيكون دعائه عليه السلام]اللهم وما مسهما مني من أذى, او خلص إليهما عني من مكروه, او ضاع قبلي لهما من حق, فاجعله حطة لذنوبهما, وعلواً في درجاتهما, وزيادة في حسناتهما
ولكن الأكثر والذي يدمي القلوب, ويجعل الإنسان يتواضع إجلالاً لهذا الإمام العظيم قوله]اللهم وما تعديا عليّ فيه من قول, او أسرفا عليّ فيه من فعل, .... فقد وهبته لهما وجدت به عليهما ... فهما اوجب حقاً عليّ, وأقدم إحساناً إليّ وأعظم منة لديّ من ان أقاصّهما بعدل, او أجازيهما على مثل
وهذا ما يعطينا المثل للعمل على خطى إمامنا عليه السلام, حيث اننا لا بدّ ان نعلم حق والدينا علينا لنعرف كيف نجازيهما فكل الذي مضى من كلام الإمام يجعل الإنسان يتساءل لماذا كل هذا؟ لماذا هذه الحقوق الكثيرة الواجبة على الولد؟ لماذا دعا الإمام ربه من اجل ان يلهمه كل ذلك لكي يتعامل معاملة اليقين مع والديه؟ هذه الأسئلة لن يتركنا الإمام عليه السلام دون أجوبة عليها لذلك يقول في دعائه:]أين إذاً يا الهي طول شغلهما بتربيتي؟ وأين شدة تعبهما في حراستي؟ وأين إقتارهما على أنفسهما للتوسعة عليّ؟ هيهات ما يستوفيان مني حقهما, ولا أدرك ما يجب عليّ لهما, ولا انا بقاضٍ وظيفة خدمتهما) لذلك لكل هذا, لكل ما عناه الوالد في تربية الولد يجب عليه كل هذا, حتى ما يفعله وما يقوله الإنسان لن يصلّ إلى مستوى يجازي والديه على فعلهما, فكيف بالذي يعق والديه!!!
والإمام زين العابدين عليه السلام في رسالة الحقوق يشرح بعض ما تتعبه الأم من اجل تربية الولد, لا لشيء فقط لكونه ولدها فيقول عليه السلام:]فحقّ أُمِّك أن تعلم أنَّها حملتك حيث لا يحمل أحدٌ أحداً، وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يُطْعِم أحدٌ أحداً، وأنَّها وقتك بسمعها وبصرها ويدها ورجلها وشعرها وبشرها وجميع جوارحها مستبشرة بذلك فرحةً موبلة، محتملة لما فيه مكروهها وألمها وثقلها وغمِّها، حتى دفعتها عنك يد القدرة وأخرجتك إلى الأرض فَرَضِيَتْ أن تشبع وتجوع هي، وتكسوك وتعرى، وترويك وتظمأ، وتظللك وتضحى، وتنعمك ببؤسها، وتلذذك بالنوم بأَرِقهَا، وكان بطنها لك وعاء، وَحِجْرَها لك حواء، وثديها لك سقاءاً، ونفسها لك وقاءاً، تباشر حر الدنيا وبردها لك دونك، فتشكرها على قدرِ ذلك ولا تقدر عليه إلاّ بعون الله وتوفي]لذلك وبعد كل هذا اللهم اجعلنا من الذين يؤدون حق الوالدين يا ارحم الراحمين
والحمد لله رب العالمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موالية إلى الأبد
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 282
العمر : 23
البلد : الكويت
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حق الوالدين   الخميس أبريل 17, 2008 11:03 am

بارك الله بك أختي الفاضلة

ونحن بانتظار جديد مواضيعك المميزة

والله ولي التوفيق

_________________
حظيت يا عود الأراكِ بثغرها
أما خفت يا عود الأراك أراكَ

لو كنت من أهـل القتال قتلتك
ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حق الوالدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة *في رثاء اهل البيت * :: المنتديات الإسلامية :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: