منتديات الشيعة *في رثاء اهل البيت *

(منتديات الشيعة ) في رثاء أهل البيت
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 المهدي بيننا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لبنانية شيعية
مشرفة المنتديات الأدبية
مشرفة المنتديات الأدبية


انثى عدد الرسائل : 50
العمر : 25
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

مُساهمةموضوع: المهدي بيننا   الخميس أبريل 17, 2008 8:18 am

لمهدي بيننا- عصر الظهور : - كثيرة هي العلامات المتحققة التي تدل بما لا يقبل لبساً على أن عصرنا هذا الذي نعيشه هو عصر الظهور المقدس ، بل إن ظهور هذه العلامات ووضوحها ترشح عنه شعور راسخ لدى القاصي والداني من المؤمنين بهذه الحقيقة ، ولكني لزيادة الإطمئنان لمن لم يزل يتردد في ريبه من جهة ، ولتقوية الشعور المشار إليه من جهة أخرى ، عنيت في هذا البحث المختصر بتحقيق بعض العلامات التي تؤكد المعنى مدار البحث لأخلص منهما الى وضع اليد على بعض الدلالات المتعلقة بالعصر الذي نعيشه ، لاسيما ما يتعلق منها بحقيقة فقهاء آخر الزمان ، عسى أن تكون نتيجة البحث ذات فائدة في إزالة الغشاوة عن المؤمنين ، وتوضيح الرؤية التي ران عليها الكدر بفعل الإثارات التضليلية تمارسها المؤسسة الدينية عبر خطابها الإعلامي الإستخفافي ، لأصل في خاتمة المطاف الى بيان من هو المهدي الذي يحمل السيف ويطهر الأرض من الطواغيت . 1- موت فهد ملك السعودية :- ورد عن رسول الله (ص) ، قوله : ((يحكم الحجاز رجل اسمه اسم حيوان ، إذا رأيته حسبت في عينه الحول من البعيد ، وإذا اقتربت منه لاترى في عينه شيئاً ، يخلفه أخ له اسمه عبدالله. ويل لشيعتنا منه ، أعادها ثلاثاً ؛ بشروني بموته أبشركم بظهور الحجة )) (مئتان وخمسون علامة : 122 ) . وحاكم الحجاز الذي اسمه اسم حيوان هو (فهد) ملك السعودية المقبور، وبإستطاعة كل منكم معاينة صورة لفهد للتحقق من علامة الحول في عينيه . وقد خلفه أخوه عبدالله ، ولا يخفى عليكم الويلات التي تجرعها الشيعة من سياساته . وعبارة (بشروني بموته أبشركم بظهور الحجة) ، تعبر بلا شك عن ملازمة مستحكمة بين موت عبدالله وظهور القائم، ويؤكدها إعادة العبارة ثلاثاً . وبمثل مضمون الحديث السابق ورد عن أبي بصير قال : سمعت أبا عبدالله (ع) ، يقول : (( من يضمن لي موت عبدالله أضمن له القائم ، ثم قال : إذا مات عبدالله لم يجتمع الناس بعده على أحد ، ولم يتناه هذا الأمر دون صاحبكم إن شاء الله ، ويذهب ملك السنين ، ويصير ملك الشهور والأيام ، فقلت : يطول ذلك ؟ قال : كلا )) (بحار الأنوار- ج 52: 21) . وتدلنا الرواية التالية عن الإمام الباقر (ع) على أن جزء معتداً به من حكم عبدالله يقع في فترة الملاحم أو المعارك التي تمهد لظهور القائم (ع) ، وأكثر من ذلك سيبقى حكم عبدالله قائماً حتى بعد أن تدخل قوات السفياني الى العراق ، وإليكم الرواية : ((إذا ظهر السفياني على الأبقع وعلى المنصور والكندي والترك والروم ، خرج و صار الى العراق ، ثم يطلع القرن ذو الشفا ، فعند ذلك هلاك عبدالله )) (المعجم الموضوعي لأحاديث الإمام المهدي(ع): الشيخ الكوراني553) . أقول هل يماري أحد بعد هذا البيان في أن عصرنا هذا هو عصر الظهور، وأن كل ما ورد من روايات تتعلق بعصر الظهور تجد مصداقها في عصرنا هذا؟ وإذا علمنا أن الظهور مفهوم مشكك، أي أن انطباقه على مصاديقه لايتم بالدرجة نفسها؛ فظهوره (ع) في مبتدأ أمره يختلف عنه بعد سنة على سبيل المثال. وقد ورد عنهم (ع) : ((يظهر في شبهة ليستبين)) ، أقول إذا علمنا ذلك يتضح لنا أن ظهوره يحدث قبل موت عبدالله ، بل إن هذا هو المفهوم من رواية ملك الحجاز آنفة الذكر ، فسياق الرواية هو الحديث عن فهد ، وما ذكر عبدالله إلا بوصفه قرينة دالة تشير الى المصداق المراد من الحاكم ( أي لتحديد إنه فهد ) ، والحق إني ما صرفت الحديث الى عبدالله إلا توكيداً لصدق الإستدلال على أن عصرنا هو عصر الظهور . أقول وقد تثار هنا شبهتان ؛ الأولى : أن يطعن البعض في سند الرواية. وفي الجواب أقول أن تحقق مضمون الرواية على أرض الواقع يطيح كلياً بأي طعن في سندها ، فطالما تحقق المضمون فالصدور مقطوع به ، وإن كان الرواة من أكذب الناس ، لأن تحقق المضمون يدل حتماً على أنهم قد صدقوا في هذه الرواية على الأقل . الثانية : أن يطعن في المصداق، بأن يقال؛ لعل المراد حاكم آخر غير فهد سيأتي في زمن لاحق . وفي الجواب أقول : إن هذا الإعتراض ساقط بالضرورة ، ذلك أن الرواية علامة وضعها الرسول الأكرم (ص) ليستدل الناس بها على قرب الظهور، شأنها شأن العلامات الأخرى ، فلا بد أن يكون مصداقها واحداً لأنه إن تعدد تستحيل العلامة لغواً ، والعياذ بالله ، إذ لا يمكننا و الحال هذه أن نحدد لها مصداقاً أصلاً ، لإحتمال أن لا يكون هو المصداق المراد . فعلى سبيل المثال إذا طلب منك شخص أن تضع له علامة يستدل بها على منزل ما ، وقلت له إن أمام منزله نخلة وحين ذهب الى المكان المحدد وجد أكثر من منزل أمامه نخلة ، فهل تكون العلامة التي وضعتها مفيدة له ، وهل تكون قد أرشدته حقاً ، أم إنك قد زدته حيرة على حيرة ؟ لاشك إنك أذا أردت إرشاده ستختار له علامة فارقة لا تتكرر، وأنت تعلم أن الرسول (ص) أراد إرشاد أمته الى عصر الظهور وعليه لا يمكن أن يختار لهم علامة يمكن أن تتكرر. نعم، من الصحيح القول أن المصداق لابد أن يستوعب جميع الإشارات الواردة في الرواية ، والمصداق الذي ذكرته يستوعبها جميعاً كما لا يخفى .2- الدجال :- وردت أحاديث كثيرة عن أهل البيت (ع) تحذر من فتنة الدجال ، سأنقل بعضاً منها فيما يلي من سطور ، ولكني أود الإشارة الآن الى أن اصطلاح الدجال يمكن أن ينصرف الى كل من يُظهر الحق ويُضمر الباطل ، ومن هنا قيل في علماء السوء أنهم دجالون 0 وبقدر ما يتعلق الأمر باستعمال الروايات لاصطلاح (الدجال) و(الدجالين) ، فإن الملاحظ عليها إنها تصف به كل من يُظهر التدين ليخدع الناس ، بينما هو في باطنه منحرف يطلب دنيا ، أو جاهاً ، أو زعامة 0 ولكي يكون القارئ على بينة من أمره ، أقول إن مقصودي من الدجال في هذا المبحث بالدرجة الأولى هو الدجال الأكبر أو أمريكا ، كما فسره بعض الباحثين ، ومن جملتهم السيد محمد الصدر في موسوعته ، وكما وضحه وصي ورسول الإمام المهدي (ع) السيد أحمد الحسن (ع) 0 وعلى أية حال يستطيع من يتأمل في منطق الروايات أن يتبين من الأوصاف التي يوصف بها انطباقها على دولة تمتلك جيشاً وقوة عسكرية كبيرة ، وسيأتي عما قريب ذكر الروايات المشار إليها ، ولما كان اصطلاح الدجال ينطبق كذلك على بعض فقهاء الضلالة ، فسيكون هذا المبحث جامعاً للإثنين ( الدجال الأكبر: أمريكا ، والأصغر: فقهاء الضلالة أو كبيرهم على وجه الدقة ) 0 عن رسول الله (ص) في حديث طويل أقتبس منه موضع الشاهد ، قال : (( 000 فيتقدم المهدي من ذريتي فيصلي الى قبلة جده رسول الله (ص) ، ويسيرون جميعاً – أي المهدي وأصحابه – الى أن يأتوا بيت المقدس ، ثم ذكر الحرب بينه وبين الدجال ، وذكر إنهم يقتلون عسكر الدجال من أوله الى آخره 000 )) [معجم أحاديث الإمام المهدي (ع) / الشيخ الكوراني – ح659] 0 فالدجال في هذا الحديث يملك عسكراً يقتلهم الإمام المهدي (ع) وأصحابه 0 وفي الحديث رقم ( 427 ) من نفس المصدر ، جاء ما يأتي : (( ليهبطن الدجال خوز و كرمان في ثمانين ألفاً 000 )) 0 وهؤلاء الثمانون ألفاً بعض جيش الدجال على ما هو راجح ، أي إنهم غير أولئك النازلين في بيت المقدس 0 وعن أمير المؤمنين (ع) ، في حديث يذكر فيه بعض العلامات التي تسبق خروج القائم ، يقول : (( 000 وغلبة الروم على الشام ، وغلبة أهل أرمينية ، وصرخ الصارخ بالعراق : هُتك الحجاب وافتُضت العذراء وظهر علم اللعين الدجال ، ثم ذكر خروج القائم )) [المعجم الموضوعي لأحاديث الإمام المهدي (ع) . ص29 ] 0 والعلم كما هو واضح علامة رمزية تتخذها الدول للإشارة الى كياناتها ، وصراخ الصارخ في العراق بظهور علم الدجال إشارة الى الإحتلال الأمريكي للعراق 0 ويشير إليه صراحة الحديث الذي يصف دخول الدجال الى العراق من جهة جبل سنام في البصرة ، فعن رسول الله (ص) : (( أول ما يردُه الدجال سنام ؛ جبل مشرف على البصرة هو أول ما يردُهُ الدجال )) [ الفتن : ابن حماد/ 150 ، معجم أحاديث الإمام المهدي /ج2 ص63] ، ومعروف أن القوات الأمريكية دخلت العراق قادمة من الكويت من جهة الجبل المذكور 0 وعلى أية حال نحن نعيش عصر الظهور ، و نشهد بأم أعيننا إحتلال العراق من قبل القوات الأمريكية ( الدجال الأكبر) ، كما إن معرفتنا بالسياسة الأمريكية توفر لنا فرصة نادرة لفهم المراد من التعبيرات الرمزية التي يوصف بها الدجال ؛ من قبيل ( المسيح الدجال ) ، ( الأعور الدجال ) ، ( وكونه يأتي معه بجبل من خبز ، وجبل من نار ) ، فالرئيس الأمريكي بوش من المسيحيين المتدينين – بحسب ما يفهم هو من التدين – وقد صرح في خطاباته بأن الحرب التي يخوضها ضد الإسلام حرب صليبية ، بل صرح علناً أن ما دفعه لحرب العراق رؤيا رأى فيها الرب ( السيد المسيح ) يأمره بإحتلال العراق ، [ سبحان الله حتى بوش يؤمن بالرؤيا ، فما بال فقهاء الشيعة ؟] ، وأكثر من هذا كان يدعي في بعض ما صدر عنه إنه مأمور من قبل الرب بتأديب شعب الخطيئة في بابل ! و لعل العبارة الأخيرة مقتبسة من الإنجيل ، وهي واحدة من علامات ظهور المصلح المنتظر 0 وأما أن الدجال أعور فلأنه لا يرى إلا بعين المصلحة المادية ، وإن ادعى ما ادعى ، ومعلوم إن السياسة الأمريكية لا تحسب حساباً لأي شئ عدا مصالحها المادية 0 وأما جبل الخبز فهو تعبير رمزي عن القوة الإقتصادية ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موالية إلى الأبد
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 282
العمر : 23
البلد : الكويت
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: المهدي بيننا   الخميس أبريل 17, 2008 10:33 am

اللهم عجل لوليك الفرج

وفقك المولى ورعاك أختي الفاضلة

في ميزان أعمالك

وجعنا الله من المستشهدين بين لوائه

وشكرا ً

والله ولي التوفيق

_________________
حظيت يا عود الأراكِ بثغرها
أما خفت يا عود الأراك أراكَ

لو كنت من أهـل القتال قتلتك
ما فـاز منـي يا سِواكُ سِواكَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهدي بيننا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيعة *في رثاء اهل البيت * :: المنتديات الإسلامية :: منتدى أهل البيت (ع)-
انتقل الى: